"من غير سواقة وبتطير".. أبرز مواصفات تحملها سيارات المستقبل


"من غير سواقة وبتطير".. أبرز مواصفات تحملها سيارات المستقبل
rss-علوم و تكنولوجيا


كتب مؤنس حواس

لسنوات طويلة اعتمدت شركة صناعة السيارات على تطوير المكونات الداخلية المتعلقة بالمحرك وكفاءة السيارة وسرعتها فقط، دون الاهتمام براحة المستخدم ومستوى رفاهيته بشكل كبير، لكن مع حالة التطور الكبير التى شهدها عالم التكنولوجيا خلال السنوات الأخيرة، بدأت هذه التكنولوجيا فى الوصول إلى السيارات الحديثة لتجعلها أكثر ذكاء، وفيما يلى نرصد أبرز مميزات وجدت طريقها للسيارات الحديثة والتى من  المنتظر أن تكون سمة من سمات المستقبل كما يلى:


وداعا لسائق السيارة

لجأت العديد من الشركات التكنولوجية وشركات صناعة السيارات لتطوير سيارات ذكية لا تحتاج لسائق يقودها، إذ يكفى المستخدم ركوب السيارة وتحديد وجهته من خلال تطبيق مخصص بذلك، لتبدأ السيارة فى قيادة نفسها بشكل ذاتى لتوصيل المستخدم لوجهته وفى ثوانى قليلة، خاصة وأنها تعتمد على الكثير من خدمات الخرائط والإنترنت.

 

قدرتها على الطيران

فيما تختبر العديد من شركات صناعة السيارات تطوير نماذج سيارات قادرة على الطيران فيما يعرف بـ "التاكسى الطائر" والتى من المنتظر أيضا أن تشهد مزيد من التطوير والتنمية خلال السنوات المقبلة، مما يجعلنا قد نرى فى المستقبل هذه السيارات الطائرة قادرة على نقل الركاب من مكان لآخر فى ثوانى قليلة، وقد احتضنت دبى تجربة من هذا النوع لتاكسى طائر.

 

مزيد الأدوات لتعزيز القيادة

أما فيما يتعلق بالقيادة اليدوية، فقد وفرت التكنولوجيا الحديثة لقائدى السيارات المزيد من الأدوات التى من شأنها مساعدتهم خلال قيادة السيارات لتجنب وتفادى الحوادث، مثل مستشعرات الجانب المظلم من الرؤية، التى يمكنها تنبيه المستخدم فى حال وجود أى عوائق أمامه حتى وإن لم يكن يراها، فضلا عن توفير الكثير من خدمات الإنترنت المختلفة.

 

الأوامر الصوتية

بدأت العديد من الشركات التكنولوجية كجوجل وأبل وغيرها توفير خدمة الأوامر الصوتية للسيارات، والتى تتيح للمستخدمين القيام بالكثير من الأمور مثل التحكم فى تكييف السيارة أو التحكم فى مشغل الموسيقى أو خدمة الخرائط وغيرها من الأمور من خلال الأوامر الصوتية بكل سهولة.



Original Article: http://www.youm7.com/story/2017/10/14/من-غير-سواقة-وبتطير-أبرز-مواصفات-تحملها-سيارات-المستقبل/3456373

ليست هناك تعليقات